حانات بغداد في العصر العباسي... ملاذ للشراب والموسيقى وأمور أخرى | محمد شعبان

Raseef22 | 22رصيف
1 week ago
كانت للحانات قيان خُصصن لها، يبعثن المرح في قلوب مرتاديها، عبر الغناء والرقص والمنادمة، ويتفننّ في إظهار ملاحتهن وجلب الأنظار إليهن. فمنهن مَن يتخذن أزياء الغلمان، ويعقربن سوالفهن، ومنهن من يرتدين ثياباً تتراءى من تحتها أجسادهنّ، إغراءً للشاربين
كان من طبيعة مهنة القيان أن يتوددن إلى صاحب المال ويعمدن إلى جميع وسائل الغواية لإيقاعه في حبائلهن. وهذا ما رصده الجاحظ في كتابه "المفاخرة بين الغلمان والجواري"
Free

Podeo for Android

Free
Raseef22 | 22رصيف
حانات بغداد في العصر العباسي... ملاذ للشراب والموسيقى وأمور أخرى | محمد شعبان