رقص و"حلاوة" وأحاديث ليلة الدخلة... الماشطة الفلسطينية في غزة | رواء مرشد

Podeo | بوديو
9 months ago
شو بيصير داخل غرفة أمي، ولماذا تنفرد بالشابات الجميلات، وما سر هذا الصراخ المصحوب بالضحك؟ تساءلت أم زهير وعمرها عشر سنوات، قبل أن تصبح ماشطة، لها طلتها المهيبة، الجالبة للفرح والرقص والخيالات الحميمة
كانت الماشطة تقوم بتجميع الزهور، وتحضرها للعروس، مثل نبات سعدة، وتغني لها وهي تعمل في جسدها بـ"الحلاوة": وقع مشطك في طشتي يا فلاحة، أبوكي راضي واللا نزيدو ملاحة

Listen to Raseef22 on Podeo
إستمعوا ل رصيف22 على بوديو
Free

Podeo for Android

Free
Podeo | بوديو
رقص و"حلاوة" وأحاديث ليلة الدخلة... الماشطة الفلسطينية في غزة | رواء مرشد